دير السريان يودع جثمان القمص فليمون السرياني

اليوم : السبت 18 نوفمبر 2017
رئيس مجلس الادارة : رامز المصري
رئيس التحرير: توني فرج

دير السريان يودع جثمان القمص فليمون السرياني
عدد المشاهدات : 7246
2017-11-15 03:25:10

دير السريان يودع جثمان القمص فليمون السرياني

 

 

ودع دير العذراء والقديس يحنس كاما القس - والمعروف بدير السريان - بوادي النطرون، مساء اليوم، جثمان القمص فليمون السرياني عن عمر ناهز 755 عامًا، وقضى في حياته الرهبانية 30 عامًا راهبًا فاضلًا متحليًا بالحكمة والوداعة.

وأقام صلوات الجناز الأنبا متاؤس رئيس دير السريان، والأنبا ايسوذورس أسقف دير البرموس، والأنبا باخوم أسقف سوهاج، والأنبا دانيال النائب البابوى وأسقف المعادي، والأنبا مارتيروس أسقف عام كنائس شرق السكة الجديد، والأنبا ماركوس، والأنبا يوحنا، والأنبا ثيؤدوسيوس والأنبا مقار، والأنبا إكليمندس، والأنبا يواقيم وآخرين.

وكان القمص فليمون السرياني وافته المنية، مساء أمس الإثنين، بعد 30 عامًا من الرهبنة، وتعود مواليد الراحل لمنطقة العباسية بالقاهرة في ٤ أغسطس عام ١٩٤٣ بمنطقة العباسية بالقاهرة، وحصل على بكالوريوس الفنون والتربية عام 1971 وعمل مدرسًا أول ثانوي بالتربية والتعليم، وأبيه الروحي وأب اعترافه المتنيح القمص متى عبد الملك كاهن كنيسة القديسة دميانة بالهرم.

وكان أمين خدمة ثانوي بالكنيسة وصل ميناء الخلاص في ١٢ أكتوبر عام ١٩٨٦؛ وترهبن على يد المتنيح الأنبا ثاؤفيلس في ٦ سبتمبر ١٩٨٧، ونال القسيسية في ٢٦ مارس ١٩٩٤، وعمل بالدير في بيت الخلوة كأخ مساعد وعمل بالبوابة سنين كثيرة وأمين الدير فترة.

كما كان مرهف بالفنون واستخدم كل ما يقع تحت يده ويخلق منه أيقونة فنية رائعة، وكان فنان ويحب الرسم ومحب للقراءة في كل ما يخص الحياة الرهبانية وكان يعلم أن نظره سيظل في انحدار وجهز نفسه روحيًا بسماع العظات والكتاب المقدس قراءة ومسموع وحكمته وخبرته الرهبانية أهلته أن يصير أب اعتراف لبعض الرهبان.

موضوعات ذات صلة
تعليقات القراء من خلال فيس بوك